39 C
Baghdad
الجمعة, أكتوبر 15, 2021

Buy now

spot_img

احمد عبد السادة: اميركا سعت منذ 2018 لمنع الكتل الداعمة للحشد من الدخول للبرلمان

بغداد/

اكد الكاتب والصحفي، احمد عبد السادة، اليوم الاربعاء، ان المفوضية اثبتت انها غير كفوءة لادارة العملية الانتخابية، مبينا ان اميركا سعت منذ 2018 لمنع الكتل الداعمة للحشد من الدخول للبرلمان.

وقال عبد السادة لبرنامج “الحصاد الايام” ان “المفوضية اثبتت انها غير كفوءة لادارة العملية الانتخابية”، مشيرا ان “بعض الكتل سرقت منها الاصوات واولها تحالف الفتح، وبعض الكتل حصلت على عدد مبالغ فيه من المقاعد النيابية”.
واضاف ان “المفوضية تتحمل مسؤولية الاشكاليات التي رافقت الانتخابات”، مشيرا ان “تزوير الانتخابات هو استكمال لمشروع استهداف الحشد الشعبي”.
ولفت ان “اميركا سعت منذ 2018 لمنع الكتل الداعمة للحشد من الدخول للبرلمان”، مشيرا ان “هذه الانتخابات استكملت المؤامرة التي تحاك ضد الحشد الشعبي”.
وتابع عبد السادة ان “هناك تزوير للسيرفرات المتواجدة بالامارات لاستهداف الكتل الداعمة للحشد”.

أخبار ذات صلة

تابعنا

300,000FansLike
20,000FollowersFollow
30,000FollowersFollow
5,000FollowersFollow
2,000FollowersFollow
10,000SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

آخر الأخبار