31 C
Baghdad
الجمعة, أكتوبر 15, 2021

Buy now

spot_img

البرزنجي: الحشد الشعبي مستهدف من الخارج بأدوات داخلية

بغداد/

اكد رئيس مركز الوان للحوار، حيدر البرزنجي، اليوم الثلاثاء، على ان عودة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي للخدمة ليس اعلاما انتخابيا، فيما لفت الى ان الحشد مستهدف من الخارج بأدوات داخلية.
وقال البرزنجي لبرنامج “حصاد الايام”: “بُذلت جهود جبارة لاعادة المفسوخة عقودهم للخدمة، واعادة المفسوخة عقودهم من السياسيين انجاز كبير، و لا تعتبروا هذا الانجاز اعلاما انتخابيا”، لافتا ان “الحشد لا يدخل ميدان السياسة وانما هم المناصرون
واضاف: “الداعون لحل الحشد او دمجه هم الذين استهدفوه”، مشيرا انه “من لم يصوت على اخراج امريكا يحمل نفس المآرب”.
وبين البرزنجي ان “ظلامة الحشد تشبه مظلومية الامام الحسين، و لا يحق لاحد ان يحرم الحشد من صوته وقراراته”.
وتابع ان “الحشد مزق المؤامرات المحاكة ضد العراق، و كل دول العالم منشغلة بمستقبل الحشد الشعبي”.
ولفت البرزنجي الى ان “الحشد مستهدف من الخارج بأدوات داخلية”، موضحا ان “بوجود الحشد لن تتم المؤامرات ضد العراق، وهو موجود في الميدان والوجدان وضد كورونا”.
وتابع البرزنجي ان “امن الحشد له دوره في الحفاظ على الحشد”.

أخبار ذات صلة

تابعنا

300,000FansLike
20,000FollowersFollow
30,000FollowersFollow
5,000FollowersFollow
2,000FollowersFollow
10,000SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

آخر الأخبار